أخبار وطنية، الإقتصاد والأعمال، الرئيسية، مجتمع

المغرب ينجح في مجال صناعة الطائرات ، وهدا ما يخطط له مستقبلا

خلال العقدين الماضيين، شهد قطاع صناعة الطائرات في المغرب نموا متصاعدا ليشكل بذلك قصة نجاح، وفق خبراء اقتصاديين.​​​​​​​

ففي 18 يناير الماضي، قال وزير التجارة والصناعة رياض مزور، أمام أعضاء مجلس المستشارين حول صناعة الطائرات في بلادنا، إن المملكة « تصنع حاليا 41 بالمئة من أجزاء الطائرة، وتصنع أيضا أجزاء الأقمار الصناعية ».

وأوضح أن « السياسات الصناعية المتعاقبة (بمجال صناعة الطائرات) منذ عام 2005 وحتى 2022، حققت تراكمات كبيرة جدا ». وأضاف أن المدير العام لشركة صناعة الطائرات الأوروبية « إيرباص » غيوم فوري « يقول إنه ليست هناك طائرة تحلق في السماء لم يصنع المغرب أحد أجزائها ».

وفي جديد الاستثمارات في القطاع، كشف مزور  عن تفاصيل الاتفاقية التي وقعها مع الشركة الإسرائيلية للصناعات الفضائية والجوية؛ وذلك في مقابلة مع قناة « i24NEWS »، حيث تطرق كذلك إلى آفاق الشراكة بين المغرب وإسرائيل.

وقال مزور: « إن شركة الطيران الإسرائيلية، كواحدة من أهم رواد العالم في بعض مجالات الطيران، اهتمت بالمنصة الجوية المغربية من خلال تنظيمها زيارة لوفد مهم، كما قررت الالتزام بتطوير أنشطتها في المغرب والاستفادة من تنافسية المنصة المغربية »

وبخصوص مضمون الاتفاقية، أوضح وزير الصناعة والتجارة أن توقيعها :مدني بحت:، مؤكدا أن :القطاعات المعنية في هذا الإطار تشمل الصيانة وإصلاح وتحويل الطائرات، وكذلك البحث والتطوير ».

من جهة أخرى، كشف رياض مزور الأهداف طويلة المدى في ما يخص تقارب المغرب مع هذه الشركة، مؤكدا أن “عمق العلاقات بين البلدين ينبغي أن يتطور بناء على أسس اقتصادية سليمة، وبعيدًا عن التأثير”، ومبرزا أن “هناك فرصا من حيث السعي وراء التنافس وتطوير السوق”.

كما كشف عن وجود 17 ألف وظيفة في مجال الطيران بالمغرب، مضيفا: “طموحنا هو مضاعفة هذا العدد ثلاث مرات خلال السنوات الخمس المقبلة، وهذا المشروع جزء مهم من هذه الخطة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *