أخبار وطنية، الرئيسية

اعتماد إجراءات استثنائية في 2022 لمواجهة العجز المائي

 

لمواجهة العجز المائي الذي يعرفه المغرب هذه السنة، أعلنت مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط عن تسريع برنامج “الماء” عبر اعتماد إجراءات استثنائية في 2022،

وذكرت المجموعة في بلاغ لها حول نتائجها لعام 2021، أنه سيتم اللجوء إلى وحدات متنقلة لتحلية المياه من أجل رفع قدراتها في هذا المجال وتلبية كافة حاجيات المياه على مستوى مواقع إنتاج الأسمدة في الجرف الأصفر وآسفي.

كما أعلنت المجموعة أنها ستتوقف عن استخدام موارد المياه العذبة الطبيعية في مواقع إنتاج الأسمدة، حيث ستوجه حصص المياه لتعزيز الاستخدام المحلي لمياه الشرب في حوض أم الربيع.

وأكد البلاغ أن هذه الإجراءات المتخذة ستتيح توفير مياه الشرب لمدينتي الجديدة وآسفي.

وفي ما يخص إنجازات المجموعة في مجال التنمية المستدامة سنة 2021، واصلت المكتب الشريف للفوسفاط الاستثمار في التقنيات المتطورة لتحسين المردودية الفلاحية والانخراط لتحقيق الاستقلالية الفلاحية في إفريقيا، إلى جانب الحد من التأثيرات البيئية وتعزيز الرفاهية الاجتماعية.

وضمن إنجازات المجموعة في هذا المجال برسم السنة الماضية، فقد تمكنت من تلبية 30 في المائة من احتياجاتها المائية انطلاقا من مصادر غير تقليدية بفضل برامج تحلية مياه البحر ومعالجة المياه العادمة، كما تمكنت من إنتاج 86 في المائة من احتياجات الكهرباء انطلاقا من التوليد المشترك للكهرباء والمصادر المتجددة.

من جهة أخرى، تمكنت المجموعة من إعادة تأهيل أكثر من 200 هكتار من الأراضي على مستوى موقعين منجميين، مع تهيئة وغرس 90 هكتارا، علاوة على منح المجموعة تصنيف “Level Management” من طرف مشروع الكشف عن الكربون “CDP” عن تقريرها الأول، حيث أصبحت الراعي الرسمي لفريق العمل المعني بالإفصاحات المتعلقة بالمناخ “TFCD”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *