أخبار وطنية، الرئيسية

هكذا تسببت جزيرة ليلى مرة أخرى في أزمة ديبلوماسية جديدة بين المغرب و إسبانيا !

 

نجا 8 مهاجرين سريين ينحدرون من دول جنوب صحراء افريقيا، من ضمنهم امرأة ورضيعها، من غرق مُحقق، بعد إبحارهم من ساحل طنجة المتوسط بهدف الوصول إلى إسبانيا بطريقة سرية.

وحسب مصادر إعلامية اسبانية، فإن رياحا قوية اعترضت المهاجرين السريين الذين كانوا على قارب مطاطي، كانوا معرضين للموت و فريسة للغرق لولا وجودهم قرب جزيرة ليلى التي لجؤا إليها واعتصموا بصخورها.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن السلطات الإسبانية و المغربية تجريان محادثات لإنقاذ هؤلاء المهاجرين باعتبار أن الدولتين لا يمكن لهما الإقتراب من الجزيرة بعد الإتفاق الذي جرى بين الرباط و مدريد عقب “أزمة 2002” و القاضي بعدم استغلال الجزيرة.

و ذكرت وكالة “إيفي” أنه لم يعرف بعد إن كانت السلطات المغربية هي التي ستتدخل لنقلهم إلى الأراضي المغربية أم أن السلطات الإسبانية هي التي ستقوم بذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.