الرئيسية، حوادث

معتقل ينهي حياته شنقا داخل محكمة الاستئناف بعد مواجهته مع شقيقه أمام قاضي التحقيق

أقدم شاب في عقده الثالث،  صباح اليوم الخميس، على وضح حد لحياته داخل محكمة الاستئناف بوجدة.

وذكرت مصادر مطلعة، أن الهالك كان رهن الاعتقال الاحتياطي بأمر من النيابة العامة، بناء على شكاية من شقيقه الذي يتهمه بهتك عرض طفلته.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن أن الهالك قرر  مباشرة عقب مغادرته مكتب قاضي التحقيق بعد مواجهته مع شقيقه وطفلته بتهم هتك العرض واستعمال العنف في حق احدى قريباته”، تقول المصادر، حتى سحب  تبانه وشنق نفسه حتى الموت.

هذا، وقد استنفر الحادث، المسؤولين القضائين بمحكمة الاستئناف بوجدة، حيث لم يكن احد من حراس”الجيول” أسفل محكمة الاستئناف بوجدة يعتقد أن ينهي المعتقل حياته بهذه الطريقة، ليتم بعدها نقل جثته صوب قسم مستودع الأموات التابع للمستشفى الجهوي الفارابي في وجدة، وفتح تحقيق في الواقعة بأمر من النيابة العامة المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.