أخبار وطنية، الرئيسية

“شد ليا معاك بلاصة فجامع”.. مغاربة يحولون أماكن بالمسجد لملك خاص في رمضان

 

عافاك شد ليا معاك بلاصة غنجي للتراويح معطل شوية و باغي نصلي ورا الإمام” ، جملة أضحت تتردد كثيرا على مسامعنا خلال شهر رمضان ، حيث أضحت هاته الظاهرة الدخيلة و المنبوذة عن ثقافتنا الإسلامية السمحة تجد لها موطئ قدم بين صفوف عدد من المصلين.

و في هذا الصدد، تناقل العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا مثيرة للجدل بالمساجد خلال شهر رمضان ، حيث يلجأ عدد من المصلين بشكل غير مفهوم لوضع أشياء معينة و كراسي و غيرها في الصفوف الأمامية خلف المسجد من أجل حجزها للصلاة حتى و إن جاؤوا متأخرين.

و أثارت هاته الصور الكثير من ردود الفعل بين المعلقين ، حيث اعتبر غالبيتهم أن هذا الأمر مرفوض جملة و تفصيلا ، و أن أحقية الصلاة بالأماكن الأمامية في المساجد لمن يأتي باكرا و للمجتهدين و ليس لمن يحجزها بوضع كرسي أو ما شابه.

و علق أحد نشطاء الفايسبوك على الأمر بعبارة: “حتى جامع ولات فيه ريزيرفاسيون، بغيتي تصلي ورا الإمام خاصك تريزيرفي بلاصتك، بان ليا نولي نمشي بكري نشد عشرة البلايص و نبدا نتخلص عليهم ، لي بغا يصلي فيهم يضبر عليا ، عشنا و شفنا مع هاد المتأسلمين الجدد”.

المصدر هبة بريس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.