أخبار وطنية

منطقة الخليج على شفير الحرب؟ المنشات النفطية السعودية تتعرض لهجوم بواسطة طائرات “درون” و أصابع الاتهام توجه لإيران

 

دخلت الحرب الدائرة منذ سنوات بين السعودية والحوثيين اليوم في منعطف جديد، بعد إرسال الحوثيين سربا من طائراتهم المسيرة، فشلت الدفاعات الصاروخية في اكتشافه ليصيب أهدافه ويضرب منشآت نفطية حساسة.

ولم تتأخر جماعة أنصار الله الحوثية، فقد قطعت الشك باليقين وأعلنت سريعا مسؤوليتها عن الهجوم على منشآت نفطية سعودية، في تحدّ جديد يضاف إلى مئات الصواريخ التي أمطرت بها الجماعة مناطق متعددة في السعودية، فيما تعتبره ردا على العدوان السعودي والإماراتي على الشعب اليمني.

وجاء الهجوم الجديد بعد يومين فقط على هجوم آخر على ناقلات نفط بالقرب من ميناء الفجيرة، لم تتضح حتى الآن الجهة المسؤولة عنه، ووجهت وسائل إعلام تابعة للسعودية والإمارات أصابع الاتهام بشأنه لإيران، كما تحدث مسؤول أميركي عن اتهام مشابه واتهام آخر لوكلاء إيران بالمنطقة في إشارة إلى الحوثيين.

و أكد المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة في المملكة العربية السعودية، تعرض منشآت نفطية سعودية لهجوم من طرف الحوثيين بواسطة طائرات بدون طيار.

من جهة أخرى، أوضح وزير الطاقة والصناعة السعودي خالد الفالح، في تصريح أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية، أن “حريقا نشب نتيجة الهجوم الذي وقع بين الساعة السادسة والسادسة والنصف من صباح الثلاثاء، في المحطة رقم 8، وأنه خلف أضرارا تمت السيطرة عليها”.

وأضاف الفالح أن ” شركة أرامكو البترولية السعودية أوقفت الضخ في خط الأنابيب، حيث يجري تقييم الأضرار وإصلاح المحطة لإعادة الخط والضخ إلى وضعه الطبيعي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق