الرئيسية، سياسة

لشكر يقاضي مستشارين اتحاديين صوتوا للمصباح

 

تقدّم الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إدريس لشكَر، أخيرا، بطلب إلى المحكمة الإدارية بمدينة مراكش من أجل تجريد ستة مستشارين اتحاديين من عضوية المجلس الجماعي، وذلك بعد أكثر من ثلاثة أشهر من تصويت 14 مستشارا اتحاديا بمجلس بلدية إمنتانوت لصالح مرشح حزب العدالة والتنمية رئيسا جديدا للجماعة، خلفا لرئيسها السابق المعزول،

وحسب ما جاء في يومية أخبار اليوم، علّل ادريس لشكر هذا الطلب بكون تصويتهم ضد مرشح حزبهم يعتبر مغادرة طوعية صريحة للهيئة السياسية التي ترشحوا باسمها للانتخابات الجماعية الأخيرة، والتحاقا بصفوف حزب العدالة والتنمية، الذي منحوا أصواتهم لمرشحه خلال إعادة انتخاب الرئيس، بتاريخ الجمعة 18 يناير الماضي.

وأفاد المصدر ذاته أن 13 مستشارا اتحاديا أصدروا بيانا، أياما قليلة قبل إعادة الانتخاب، نددوا فيه بتزكية المكتب السياسي مرشحا ضد إرادة الأغلبية الاتحادية بالمجلس، رافضين هذا المرشح بسبب موالاته الرئيس المعزول، وكانوا في مقدمة المستشارين الذين أطاحوا به، ليعلنوا دعمهم لـ”الحسين ادمجار”، مرشح حزب العدالة والتنمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.