أخبار وطنية، الرئيسية

استنفار أمني كبير عقب الإعلان عن النزول إلى الشارع زوال اليوم الأحد و الإفطار العلني بشكل جماعي

صباح أكادير:

عرفت ساحة مرشال، صباح اليوم الأحد، استنفارا أمنيا غير مسبوق، وذلك على خلفية إطلاق بعض النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، نداءات، من أجل الإفطار بشكل علني خلال نهار شهر رمضان. والاستعداد للنزول إلى الشارع لتنفيذ  وقفة احتجاجية، كان مزمعا تنظيمها، صباح اليوم، في الدارالبيضاء.

وعرفت ساحة مرشال التي كان قد أطلق النشطاء نداء مكانا للتجمع (عرفت ) صباح اليوم  مراقبة من طرف السلطات المحلية  والمصالح الأمنية بمختلف تشكيلاتها في الوقت الذي غاب فيه النشطاء الداعين للوفة الاحتجاجية.

وكانت الصفحة الفيسبوكية التي تحمل اسم “ماصايمينش” والتي تضم أزيد من 5 آلاف متابع، دعت كافة المغاربة إلى الجمع بين ما هو إنساني وإفطار رافضي الصيام تحت غطاء حرية المعتقد،

كما دعت إلى الانخراط في حملة “قفة الملحد”، و لنزول إلى ساحة الأمم المتحدة في مدينة الدارالبيضاء، يوم الأحد المقبل، في الساعة العاشرة صباحا.

وبالموازاة مع ذلك، نشرت صفحة “ماصايمينش” صورة لعلبة تحمل قطع دجاج وأرفقتها بتعليق جاء فيه : “أول مشاركة لهاد العام ميريندينا ورايبي يبدلو ليهم لومبالاج، رايبي بنكهة الدجاج”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.