الرئيسية، صحة وجمال

بعد الأطباء..ممرضو وتقنيو الصحة يصعدون ضد الدكالي و يَشُلّون مستشفيات المملكة باضراب ل3 أيام

 

أعلنت حركة ممرضو وتقنيو الصحة بالمغرب، خوض إضراب وطني لثلاثة أيام ابتداء من يوم 14 إلى غاية 16 ماي الجاي، مرفوقا باعتصامات جهوية، مع استثناء أقسام الإنعاش والمستعجلات من الإضراب .

وهددت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب في بلاغ لها ، بتصعيدها ودخولها في إضراب وطني أيام 14 و 15 و 16 ماي الجاري، وآخر أيام 10 ؛11 ؛12 ؛13 ؛14 يونيو المقبل، بالإضافة لتنظيمها اعتصاما وطنيا يوم 12 يونيو ومسيرة وطنية بالرباط من أمام مبنى وزارة الصحة في اتجاه البرلمان يوم 13 يونيو، تعبيرا عن رفضها للعرض الحكومي المقدم ضمن مسلسل الحوار الاجتماعي، والذي اعتبرته الحركة هزيلا جدا مقارنة مع انتظارات الطبقة العاملة.

وأعلنت حركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، تصعيدها في وجه وزير الصحة أنس الدكالي، ودخولها في إضراب وطني أيام 14 و 15 و 16 ماي الجاري، وآخر أيام 10 ؛11 ؛12 ؛13 ؛14 يونيو المقبل، بالإضافة لتنظيمها اعتصاما وطنيا يوم 12 يونيو ومسيرة وطنية بالرباط من أمام مبنى وزارة الصحة في اتجاه البرلمان يوم 13 يونيو، تعبيرا عن رفضها للعرض الحكومي المقدم ضمن مسلسل الحوار الاجتماعي، والذي اعتبرته الحركة هزيلا جدا مقارنة مع انتظارات الطبقة العاملة.واستنكرت الحركة في بلاغ لها، طريقة تدبير وزارة الصحة للحوار الاجتماعي القطاعي، بعد تغييبها تحديد الغلاف المالي المرصود واستمرارها في التماطل والهروب، بهدف “تقزيم” المطالب والمكتسبات وإقصاء الحركة من أي حوار أو تفاوض حول ملفها المطلبي.وحمل الممرضون مسؤولية الاحتقان الذين يعيشه القطاع الصحي، و”الغضب الشعبي المرتقب” بسبب اغلاق الوحدات الصحية، وإصرار وزارة الدكالي على نهج سياسة الاذان الصماء في التعامل مع ملفات الشغيلة.

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.