حوادث

فاجعة ليلة اليوم الثاني من رمضان…حفرة للصرف الصحي تبتلع 3 أشخاص وتودي بحياة ستيني

صباح أكادير:

شهد دوار عبدة المساحة التابع لجماعة سعادة بمراكش، ساعات قليلة قبيل مغرب أول أيام رمضان الأبرك حادثة موجعة بعدما ابتلعت حفرة للصرف الصحي ثلاثة أشخاص وأودت بحياة آخر في عقده السادس.

وذكرت مصادر محلية، أن الحادث المأساوي وقع، حينما شرع رجل في عقده السادس في إفراغ قاذورات حفرة للصرف الصحي قبل أن يفقد وعيه ويسقط بالحفرة بفعل الروائح الكريهة المنبعثة منها.

الحادث، الذي كان جار الضحية شاهد عليه، هب لمساعدته ليسقط هو الأخر بداخل الحفرة.

ولم تتوقف الفاجعة عند الحد بل أصرت الحفرة اللعينة على ابتلاع المزيد بعدما حاول إبن الجار إنقاذ والده ليكون مصيره إلى جانب والده في قعر الحفرة.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الجيران هبّوا لإنقاذ الضحايا الثلاث حيث تمكنوا من انتشال الجار وابنه ونقلهما في حالة إغماء الى المستشفى جرّاء اختناقهما، فيما خلف الحادث وفاة الرجل الستيني الذي مات مختنقا وسط قاذورات الحفرة.

هذا، وقد انتقلت السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي بالسويهلة ورجال الوقاية المدنية إلى عين المكان، حيث تم انتشال جثة الضحية ونقلها إلى مستودع الأموات بمراكش بالموازاة مع فتح تحقيق حول ظروف وملابسات الفاجعة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.