أخبار وطنية، الرئيسية

التجنيد الإجباري يدفع مغاربة للهروب صوب إسبانيا

 

أنهت وزارة الداخلية إحصاء المرشحين للتجنيد الإجباري، في انتظار التوصل بتبرير من ثبت عجزهم أو مرضهم أو إعالتهم لعائلاتهم أو غيرها من الأسباب التي تعفيهم من التجنيد الإجباري.

وأشارت مصادر إعلامية، إلى فرار مرشحين خارج الوطن بسبب استدعائهم للخدمة، وفق تقرير إسباني رصد هجرة المراهقين المغاربة، بسبب استدعائهم للتجنيد.

وأوضحت المصادر ذاتها، بأن وزارة الداخلية “ترقمن” السجل الوطني للحالة المدنية وتطلق “WATIQA”، كما أن مئات الجماعات غير المرتبطة بالنظام المعلوماتي ستعيق عملية رقمنة السجل الوطني للحالة المدنية، الذي تشرف عليه وزارة الداخلية، والذي كلفها ملايين السنتيمات، وهو ما اعتبر تقصيرا من طرف الوزارة، التي كان يفترض أن تعمم النظام المعلوماتي على كل الجماعات الترابية.

ووفق المنبر ذاته فإن العديد من الجماعات النائية لا تتوفر على هذا النظام، كما أن بعض الموظفين لا يجيدون التعامل مع البيانات الرقمية، وهي كلها معيقات قد تؤثر على العملية برمتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.