أخبار وطنية، الإقتصاد والأعمال، الرئيسية، السياحة، مجتمع

هل تصرف الحكومة دعم مالي لأجراء القطاع السياحي، بعد قرار اغلاق الحدود والغاء السياح لحجوزاتهم الفندقية ؟

خلف قرار إغلاق المملكة للحدود، كإجراء وقائي لمنع تفشي المتحور الجديد “أوميكرون”، استياء جل العاملين في قطاع السياحة.

وتلقى قطاع السياحة بالمغرب ضربة موجعة بعد هذا القرار، حيث كان المهنيون يعولون على حجوزات نهاية السنة وأعياد الميلاد لتعويض مخلفات فترة الحجر الصحي السابقة.

وقال بعض مهنيي القطاع في تصريحاتهم المختلفة للجريدة 24، أن منذ ظهور فيروس أوميكرون وتزايد حالات الإصابة في أوروبا وفرض السلطات المغربية قرار إلغاء الرحلات الجوية، قام جل السياح بإلغاء أغلب الحجوزات في المدن المغربية الكبرى خاصة الدار البيضاء ومراكش وأكادير.

وأضاف مهنيو القطاع، أن الدعم الحكومي الذي كان يجري صرفه عن طريق الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لنهوض بالقطاع بعد تضرره خلال فترة الجائحة توقف منذ خمسة شهور.

وأكد المتضررون، أن الحكومة مطالبة بتخصيص دعم للقطاع بشكل مستعجل، على اعتبار أنه هذا القرار سيحرمهم من مكاسب مالية كبيرة، خاصة أن القرار جاء بتزامن مع موسم الأعياد.

وأبرز المتضررون، أن قطاع السياحة بالمغرب له حوالي 7 في المائة من الناتج الداخلي الخام، ويشغل أكثر من نصف مليون شخص، وقرار الإغلاق سيصعب من مهمة الأجراء في تدبير مستلزمات الحياة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *