أخبار وطنية، الرئيسية

“قربالة” داخل البرلمان بعد الهجوم على وهبي وبسبب “ولد زروال”

اضطر رئيس الجلسة الشفوية التي انعقدت يومه الاثنين 29 نونبر الجاري بمجلس النواب إلى التدخل أكثر من مرة لتهدئة الجو المشحون الذي ساد بين البام والمعارضة، وذلك بعدما هاجم رشيد الحموني رئيس فريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة الذي وصف المعارضة بأنها تتاجر بمآسي ومشاكل المواطنين.

وقال الحموني ردا على تصريح سابق لوهبي، أثناء مساءلة رئيس الحكومة عزيز اخنوش بمجلس النواب، “حنا ماشي معارضة ديال المتاجرة، حنا مكنجيبوش ناس في الحافلات وبمسيرة ولد زروال”.

مداخلة الحموني أثارت حفيظة نواب الأصالة والمعاصرة، حيث احتج رئيس فريق البام أحمد التويزي على الطالبي العلمي مستنكرا الهجوم على وزير العدل وهبي، رغم أن الجلسة مخصصة لمساءلة رئيس الحكومة، قبل أن يقاطعه نواب آخرين واعتبروا أن التويزي ليس له الحق للخوض في مثل هذا الكلام وان الحكومة منسجمة ورئيس الحكومة يمثل جميع الوزراء.

هذا الكلام، أثار محمد اوزين القيادي في الحركة الشعبية الذي عبر عن رفضه للوصاية التي يحاول رئيس فريق البام فرضها على البرلمانيين، وخاطبه بالقول بأنه “مقاريش النظام الداخلي لمجلس النواب” لتتحول الجلسة إلى حلبة ونقاشات قوية بين نواب الأغلبية والمعارضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *