أكادير والجهة، الرئيسية

مسن ثمانيني يقود عصابة إجرامية يسقط ضواحي إنزكان

عرضت عناصر الدرك الملكي بأولاد دحو  عصابة إجرامية مكونة من 5 أشخاص يتزعمهم شخص مسن في الثمانين من عمره، على النيابة العامة المختصة، للاشتباه في تكوينهم عصابة إجرامية مختصة في سرقة المواشي بعدد من المناطق بسوس.

وقد تمت إحالة ملفهم على انظار قاضي التحقيق بجنايات أكادير، والذي اودعهم سجن أيت ملول، في انتظار الاستماع اليهم تفصيليا في جل جرائمهم التي اقترفوها في سنوات غزواتهم على الضيعات الفلاحية، قبل بداية محاكمتهم.

وتعود تفاصيل الحادث التي أوردها موقع “هبة بريس” إلى محاصرة عمال ضيعة فلاحية بمنطقة اولاد الداحو عمالة إنزكان للشيخ الثمانيني وعصابته، وإشعار مصالح الدرك التي حلت بالمكان واعتقلت الجناة والإستماع لهم في محاضر بتعليمات من النيابة العامة.

ورغم بلوغ المسن من العمر عتيا، إستمر شيخ ثمانيني في إنشاء عصابة إجرامية إقتحمت أغلب الضيعات الفلاحية بسوس، وكان في كل غزوة له، يظفر بعدد من رؤوس الاغنام، بينما الضحايا يتوجهون إلى مراكز الامن التبليغ عن سرقة مواشيهم دون معرفة الجناة .

لكن كما يقول المثل المغربي أن ” السارق يسرق حتى يحصل” هكذا انتهت نهاية شيخ فضل أن يتبع طريق الاجرام عوض أن يكون واعضا للناس بحكم تجربته الطويلة في الحياة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *