الرئيسية، حوادث

7 بغال تقود عناصر الدرك الملكي إلى عصابة لترويج المخدرات

ـ صباح أكادير

مكنت تحريات عناصر الدرك الملكي بجماعة قاسيطة بإقليم الدريوش، من حجز كميات مهمة من المخدرات والكيف ومسحوق التبغ (طابا)، بلغت حوالي 350 كيلوغرام، كانت محملة على ظهور 7 بغال غير محروسة، حيث أفضت عملية اقتفاء آثار هذه البغال إلى التعرف على مصدر انطلاقتها.

وحسب مصادر محلية، فقد مكنت العملية، التي تمت بدوار “امحراون” بجماعة اجرماوس، من اعتقال 3 متورطين، تتراوح أعمارهم بين 26 و60 سنة، أقروا بالمنسوب إليهم أمام الضابطة القضائية، ضمنهم العقل المدبر للعملية، والبالغ من العمر 60 سنة.

وأضافت نفس المصادر، أن عملية فك لغز الكمية المحجوزة من المخدرات قد استغرقت 3 أيام، حيث قامت فرقة من الدرك الملكي بتقفي آثار البغال، إلى أن وصلت إلى نقطة انطلاقتها، والتي كانت من منزل العقل المدبر للعملية.

هذا، وقد أحيل الأشخاص المتورطون في هذه العملية، وهم من ذوي السوابق القضائية، على أنظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالدريوش، الذي أمر بإيداعهم السجن المحلي بسلوان، فيما لا زالت الأبحاث والتحريات متواصلة للكشف عن أشخاص آخرين يحتمل تورطهم في هذا الفعل الإجرامي.

ويشار إلى أن حيلة تهريب المخدرات على ظهور الحيوانات، قد أصبحت منتشرة في الآونة الأخيرة في أوساط تجار المخدرات، حيث كان أمن زاكورة قد قام، في عملية مماثلة منذ حوالي شهر، بضبط عشرة جمال محملة بكمية كبيرة من المخدرات، يفوق وزنها الإجمالي طنا من مخدر الشيرا، وذلك إثر معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.