الرئيسية، سياسة

التعديل الحكومي يعصف بهؤلاء:العثماني يتلقى الضوء الأخضر و يُسرُّ لوزرائه المقربين بجمع حقائبهم والاستعداد للرحيل

بات يروج بقوة الحديث عن قرب تعديل وزاري كبير، يعصف ببعض الرؤوس داخل الحكومة. و أفادت مصادر مطلعة، بأن سعد الدين العثماني، الأمين العام للحزب، العثماني تلقى الضوء الأخضر بالاستعداد لاجراء تعديل حكومي لتجاوز حالة البلوكاج التي تعاني منها مشاريع كبرى.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن العثماني أخبر قياديين مقربين منه في الأمانة العامة للحزب وفاتح بعض الأمناء العامين بشأن التعديل الحكومي.

في ذات السياق ذكر موقع “زنقة 20″، أن حالة ‘عبد الوافي لفتيت’ الذي اضطر بشكل عاجل للخضوع لعملية جراحية ستحول دون استمراره في موقعه حيث قد يتم تكليف نور الدين بوطيب الوزير المنتدب في الداخلية والكاتب العام السابق لام الوزارات لخلافة لفتيت في حالة استمرت أوضاعه الصحية دون تحسن.

مصادر أخرى مطلعة، ذكرت أنه على مستوى الوزراء، يشرع حاليا في البحث عن خليفة وزير الصحة، التقدمي أنس الدكالي، داخل حزب التقدم والاشتراكية، الذي بات يطرح مشاكل أمام التعديل الحكومي المقبل، على اعتبار فراغ حزب الكتاب من بروفايل وزير صحة ذي كفاءة عالية، على عكس الدكالي الذي أثبت محدوديته، وزادها باحتقان داخل القطاع حين عمد إلى تصفية المسؤولين السابقين وتبليص أعضاء حزبه في المسؤوليات رغم عدم كفاءتهم.

أما في صفوف العدالة والتنمية، فقد بات كل من محمد يتيم وزير الشغل بسبب مشاكله العائلية، وخالد الصمدي كاتب الدولة في التعليم العالي، بسبب دوره في عرقلة قانون الإطار الخاص بالتعليم وعدم انسجامه مع الوزير أمزازي، في عداد المغادرين لحكومة العثماني.

وعلى مستوى كتاب الدولة، فقد باتت كاتبتا الدولة، في الصيد امباركة بوعيدة، وفي التجارة الخارجية رقية الدرهم، في عداد المغادرين للحكومة وتعويضهما بشخصية صحراوية قوية قد تكون من عائلة بوعيدة.

وكان العثماني قد عاكس كل توقعاته السابقة، إذ سبق أن قال في أكثر من مناسبة، أن التعديل الحكومي موجود فقط في الصحف الوطنية”، قبل أن يعود اليوم، ليؤكد في سرية للدائرة المقربة منه، قرب حدوثه، وهو ما جعل بعض وزراء العدالة والتنمية يضعون أيديهم على قلوبهم خوفا من أن يعصف بهم زلزال التعديل الحكومي المرتقب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.