حوادث

اعتقال “طبيب السيدا” ارتكب جريمة بشعة في حق 65 طفلا

 

في حادثة لا أخلاقية، تجرّد طبيب من كل معاني الإنسانية، بعد أن أقدم على حقن عشرات الأطفال بإبر ملوثة بفيروس نقص المناعة “الإيدز”.

وقالت السلطات في مدينة لاركانا جنوبي باكستان إنها اعتقلت الطبيب بعد أن نقل فيروس الإيدز إلى 90 شخصا بينهم 65 طفلا باستخدام حقن ملوثة.

وأفاد قائد شرطة لاركانا في جنوب البلاد، كامران نواز المسؤول عن التحقيقات في القضية “أوقفنا طبيبا بعدما وردتنا شكوى من السلطات الصحية”.

وأضاف: “لقد أخبرونا أن الطبيب مصاب أيضا بفيروس الإيدز (إتش آي في)”، بحسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأكدت وزيرة الصحة في ولاية السند الباكستانية، أزرا بشوشو توقيف الطبيب المعني، موضحة أنه  “أجريت فحوص دم لأهل الأطفال المصابين غير أن النتائج أتت سلبية”.

وكالات//

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.