أخبار وطنية، الرئيسية

عمر البشير يبكي بحرقة في السجن و يردد في زنزانته ثلاث كلمات فقط: “مؤامرة.. خيانة.. غدر”

 

كشفت وسائل إعلام سودانية، أن الرئيس السوداني المعزول، عمر البشير، بكى بحرقة، داخل حبسه، في سجن كوبر، بالسودان.

وقالت صحيفة “الراكوبة” السودانية، إن الرئيس المعزول عمر البشير، بكى بحرقة، عند سماع من يناديه “بالرئيس المخلوع”.

وأشارت مصادر، إلى تدهور صحة البشير، بسبب الاكتئاب الشديد الذي تعرض له عقب دخوله السجن.

وأضافت ذات المصادر، ان البشير لا يزال حتى الآن، لا يصدق أنه سجين.

وأكدت نفس المصادر، أن كل ما حدث للبشير، تسبب في إصابته بحالة من الوجوم والذهول،أثرت على وضعه الصحي، ليتم نقله إلى مستشفى “رويال كير”.

وأكثر ما أوجع البشير وآلمه، هو زجه في القسم الخاص بالمعتقلين السياسيين الذي يخضع لحراسة شديدة، وهذا آخر ما كان يتوقعه.

و نشرت وسائل الإعلام السودانية، ما وصفته بالتسريبات، من أحاديث من داخل أسوار سجن كوبر، المحبوس فيه الرئيس المعزول عمر البشير، مؤكدة أنه يردد ثلاث كلمات.

وأضافت الصحيفة، أن “البشير حتى الآن لم يستوعب ما حدث لحكمه الذي صمد ثلاثين عاما في مواجهة كل الضغوط الداخلية والحصار الخارجي، حيث ظل يردد ثلاثة عبارات داخل السجن (المؤامرة) و(الخيانة) و(الغدر).

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.