الرئيسية، ثقافة وفنون

هل يستجيب المالوكي لعريضة تحمل توقيعات آلاف المواطنين الأكاديريين لإنقاذ سينما “الصحراء”؟

ـ صباح أكادير

قامت مجموعة من الفعاليات المدنية، صباح اليوم الجمعة، بإيداع عريضة بمكتب الضبط ببلدية أكادير، تطالب فيها المجلس البلدي بإدراج نقطة في جدول أعمال دورته المقبلة لاقتناء بناية “سينما الصحراء” بحي تلبرجت، وتحويلها إلى مركب ثقافي.

وقد تم إيداع العريضة بعد عملية لجمع التوقيعات امتدت لأيام، حيث شهدت ساحات حي تلبرجت، خلال الأيام الماضية، حركية غير مسبوقة بالمدينة لجمع التوقيعات وتحفيز المواطنين والفاعلين الجمعويين على الانخراط في هذا الفعل الحضاري، وهي البادرة التي استجاب لها آلاف المواطنين من مختلف الأعمار والشرائح الاجتماعية.

أولى بوادر هذه الفكرة كانت قد انطلقت منذ حوالي أسبوعين، عندما اقترح مجموعة من الفاعلين المدنيين بمدينة أكادير إنقاذ سينما “الصحراء”، بحي تالبرجت العريق، من تهافت “مافيا العقار”، بعدما تأكد أن مالكيها قاموا بعرضها للبيع بمبلغ يناهز 700 مليون سنتيم.

المقترح بادر به أحد الفاعلين الجمعويين بمدينة أكادير، الذي اعتبر أن سينما “الصحراء” هي بمثابة ذاكرة ثقافية وفنية محلية، ودعا إلى توقيع عريضة باسم جمعيات المجتمع المدني الثقافية والفنية وغيرها ممن لها غيرة على الثقافة والفنون والمثقفين والفنانين من كل المجالات بأكادير، تسلم لرئيس المجلس شخصيا، بمقر بلدية أكادير، من أجل حفظ المعلمة كتراث ثقافي محلي غير قابل للتصرف العقاري أو تغيير ملامحه والأهداف التي بنيت من أجله، مع إدراج نقطة في جدول أعمال دورة المجلس لاقتناء سينما الصحراء وتحويلها لمركب ثقافي وفني لإقامة مهرجانات محلية ودولية وعروض للأفلام والموسيقى والمسرح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.