أخبار وطنية، الرئيسية

اعتقال مستشار جماعي و عاملة نظافة بالمستشفى على خلفية تورطهما في إجهاض امرأة حامل مقابل مليوني سنتيم داخل المنزل

 

صباح أكادير:

أوقفت عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بخنيفرة، أمس الأربعاء، من اعتقال مستشار جماعي يشتغل ممرضا بالمركز الاستشفائي الإقليمي، رفقة عاملة تنظيف تشتغل بذات المستشفى، بعد الاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بمساعدة حامل على الإجهاض.

وقد جاءت عملية توقيف المعنيين بالأمر، بعد نقل الفتاة الحامل إلى قسم الولادة بالمركز الاستشفائي في وضعية صحية حرجة. حيث أظهرت الفحصوصات الأولية من طرف طبيبة الحراسة، أنها كانت في حاة مخاض تمت إثارته بشكل متعمد، الأمر الذي استدعى إخبار العناصر الأمنية بالواقعة التي قررت بدورها إخبار النيابة العامة فتح تحقيق في النازلة.

وأثناء التحقيق، اعترفت الحامل بأنها اختارت، باتفاق مع زوجها الذي يشتغل جنديا بالمناطق الجنوبية، أن تتخلص من الجنين لظروف عائلية خاصة، وأنها لأجل ذلك ربطت الاتصال بالممرض المتهم الذي استغل وضعيتها بحكم أنها كانت حاملا في الشهر السابع، فطالبها بمليوني سنتيم مقابل مساعدتها على القيام بإسقاط الجنين.

وتابعت الحامل أنه بعد تسلم المستشار الجماعي للمبلغ المتفق عليه باشر عملية إجهاضها بمنزل عاملة التنظيف، الموقوفة على ذمة التحقيق في القضية، قبل أن يضطرها إحساسها بالألم وتدهور وضعها الصحي إلى اللجوء إلى قسم الولادة بالمستشفى لطلب المساعدة الطبية.

وبناء على اعتراف المرأة الحامل أمرت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بخنيفرة بوضع المشتبهين رهن الحراسة النظرية بناء على التحقيق الذي فتحته في واقعة الإجهاض، التي انفضح أمر المتورطين فيها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.