الرئيسية، حوادث

قصة الجمركي الذي فقد أعصابه بعد أن فاجأته والدته بمقر عمله بعد غياب طويل، فأخرج مسدسه و أطلق 5 رصاصات في صدر حاسوب الدولة وهذه هي الأسباب

صباح أكادير:

أقدم  موظف جمركي بمركز الجمارك لمدينة احفير التابعة ترابيا لإقليم بركان صباح اليوم فاتح ماي الجاري في حدود الساعة العاشرة الى اطلاق النار من مسدسه الوظيفي بعد خلاف عائلي مع والدته التي تكلفت بتربيته.

و ذكرت مصادر إعلامية، ان المعني بالامر أقدم على إطلاق الرصاص الرحي من مسدسه الوظيفي، بشكل عشوائي بعد أن فاجأته والدته داخل العمل حين أقدمت على زيارته  بعد غياب طويل و عدم اتصاله بها لمدة طويلة..

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الموظف الجمركي لم يرحب بوالدته بسبب مشاكل و خلافات عائلية حسب بعض المقربين له ، حيث انفعل و فقد على إثرها أعصابه قبل أن يخرج مسدسه الوظيفي و يطلق خمسة رصاصات في الهواء أمام أعين والدته حيث أصابت جدران مقر عمله .

وحسب المصادر ذاتها، فان المعني بالأمر، يعاني منذ مدة من مشاكل عائلية. وأَضافت أن الأمر يتعلق بوالدته، التي حضرت الى مكتبه قبل عملية إطلاق النار، حيث تطالبه بين وقت وآخر مدها بمبالغ مالية.

وأكدت مصادرنا، أن الجمركي المذكور، لا يعاني من أي مشاكل نفسية، ومشهود له بالالتزام في العمل من قبل زملائه.

الحادث خلف رعباً حقيقياً  و استنفر الأجهزة الأمنية التي هرعت الى مكان الحادث و فتح تحقيق بخصوص الحادثة و تم نقل الجمركي و والدته لمقر مفوضية الشرطة بأحفير قصد الاستماع اليهما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.