الرئيسية، حوادث

بركة مائية تبتلع تلميذا بتارودانت والوقاية المدنية تنتشل جثته وسط صدمة كبيرة

صباح أكادير:

لقي تلميذ يتابع دراسته بالمستوى الأول بكالوريا مصرعه داخل بركة مائية الواقعة بواد سوس بالمحاذاة مع أحد دواوير جماعة إداوكماض بإقليم تارودانت.

وذكرت مصادر “صباح أكادير”، أن الشاب و بدافع الرغبة في السباحة وهربا من الارتفاع الملموس للحرارة بتارودانت، توجه زوال أمس الثلاثاء،   الى بركة مائية للسباحة بالبركة المائية المذكورة.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الضحية البالغ من العمر 16 سنة، وجد نفسه وسط الأوحال غير قادر على العودة الى ضفة البركة رغم محاولته النجاة، إلا أن دقائق معدودة تحت الماء كانت كافية ليفارق الحياة غرقا .

وفور توصلها بإخبارية في الموضوع، حلت بعين المكان السلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي وعناصر الوقاية المدنية، التي تمكنت من انتشال جثة الضحية وتوجيهها إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بتارودانت لإخضاعها للتشريح الطبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.