الرئيسية، حوادث

أكادير: تفاصيل جديدة ومعلومات خاصة عن الدكتورة الصيدلانية التي انتحرت شنقا بعد أيام قليلة على وضع مولودها

صباح أكادير:

ذكرت مصادر مطلعة، أن الدكتورة الصيدلانية التي وضعت حد لحياتها شنقا داخل منزلها بحي تيليلا أول يوم أمس الاثنين، قد وري جثمانها الثرى مساء أمس الثلاثاء بمقبرة تيليلا، في موكب جنائزي مهيب حضره جمع غفير من أفراد عائلتها وزملائها في المهنة.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الفقيدة تم تشييع جثمانها في انتظار نتائج التشريح الطبي الذي خضعت له جثتها صباح يوم أمس بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

وتابعت المصادر ذاتها ، أن الفقيدة حديثة الولادة ، كانت معروفة بحسن أخلاقها وسلوكها، مضيفة أن زوجها يشتغل إطارا بنكيا في إحدى وكالات الأبناك بأكادير.

وكانت الهالكة، التي تملك صيدلية بمدينة أكادير، أقدمت على شنق نفسها بواسطة قطعة ثوب داخل منزلها بحي تيليلا.

وأضافت نفس المصادر، أن زوج الهالكة هو الذي عثر على جثتها، حيث قام بإبلاغ المصالح الأمنية، التي حلت بعين المكان للتحقيق في واقعة الانتحار، التي لا تزال أسبابها مجهولة في انتظار الكشف عن نتائج التشريح الطبي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.