الرئيسية، سياسة

أكادير: تقديم حصيلة ثلاث سنوات من التجربة الجهوية

ـ صباح أكادير

تحت عنوان “حصيلة التجربة الجهوية بالمغرب خلال ثلاث سنوات”، قدم رئيس جهة سوس ماسة، ابراهيم حافيدي، خلال ندوة جهوية نهاية الأسبوع بأكادير، حصيلة إنجازات جهة سوس ماسة خلال ثلاث سنوات من تجربة الجهوية المتقدمة.

وأبرز حافيدي، خلال ندوة وطنية عقدت يوم السبت بمبادرة من ماستر حكامة الجماعات الترابية والتنمية المستدامة وفريق البحث حول القانون العام والحكامة بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بأكادير، (أبرز) أهمية السياق السياسي الذي أفرز الجهوية المتقدمة ومستجدات دستور 2011 وبعده مختلف القوانين التنظيمية ذات الصلة.

أبرز الحافيدي أهمية الدور الذي تلعبه الموارد البشرية المؤهلة في تفعيل ورش الجهوية، مستعرضا أهم ملامح البرنامج الجهوي للتنمية لمجلس جهة سوس ماسة ورؤيته الاستراتيجية، من خلال محاور التنمية الاقتصادية عبر تطوير القطاعات التقليدية والبحث عن قطاعات جديدة واعدة وتركيز على الصناعة ورؤية التسريع الصناعي (صناعات السيارات، الصناعة التحويلية…).

هذا إضافة إلى رؤية أكادير الكبير وبرنامج خلق مؤسسات التعاون في مجال النقل وتدبير النفايات، دون إغفال الجانب الاجتماعي والثقافي باعتماد رؤية شاملة ومندمجة تراعي التنمية المستدامة.

وركز رئيس جهة سوس ماسة، خلال مداخلته، على أهمية تدقيق الاختصاصات مذكرا أن التكوين يعد اختصاصا حصريا للجهة، وأن مجلس جهة سوس ماسة برمج تصميم جهوي للتكوين وركز على أهمية ودور الجامعة في هذا الصدد، ليحث الباحثين والطلبة على الإبداع والابتكار والبحث العلمي في مجال التدبير الترابي.

كما تحدث رئيس الجهة عن ضرورة تعبئة الجميع في ورش الجهوية والتنمية بشكل عام، وأن مداخل ذلك ينطلق من خلال التأكيد على الإرادة السياسية والإلمام بالجوانب القانونية، وكذا وعي المثقفين بأهمية الفعل الترابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.