أخبار وطنيةالرئيسية

التقدم والاشتراكية يطرد 11 عضوا من قادة الحزب

اصدر حزب ” التقدم والاشتراكية ” بلاغا يقول فيه انه تقرر طرد 11 عضوا من الذين قادوا مبادرة ” سنواصل الطريق”، وذلك على خلفية ما أسماه الحزب “” مخالفات ارتكبوها تعتبر “إخلالا جسيما بقوانين الحزب”، وضمنهم أعضاء في المكتب السياسي، وأخرون أعضاء في اللجنة المركرية.

وأكد بلاغ صادر عن المكتب السياسي للحزب، أنه تم طرد المعنيين بالأمر من صفوف حزب التقدم والاشتراكية وكافة تنظيماته، حيث لم تعد تربطهم، منذ صدور هذا القرار، أي صلة بالحزب ولا بأيٍّ من تنظيماته.

وأشار البلاغ الى ان الامر يتعلق ب ” سفيان بنلقدم، ويوسف بلوق، ولحسن ياسين، وسلوى زاعفر، ومنية الحكيم، وعلي هبان، ورضوان الذهبي، وفاطمة السباعي، ومحمد خوخشاني، ويونس أبا تراب، وعزالدين العمارتي ”

ويواجه الحزب الاسماء اعلاه ب ” خرق مبادئ الحزب وقوانينه، وعدم احترام قرارات هيئاته، وعدم التقيد بمستلزمات وحدة الحزب وتوجهاته وأنظمته وضوابطه ومنهجية عمله”

وأضاف البلاغ، أنه إلى جانب “التشهير والإساءة المتكررة في حق الحزب وتنظيماته، واتخاذ المواقع الإلكترونية وشبكات التواصل الاجتماعي وتطبيقات التراسل الفوري كمنصاتٍ للخوض في الحياة الحزبية الداخلية، لاسيما ما تم الإقدام عليه، من نشر وتوزيع وتوقيع منشورات مُسيئة تحمل، عن غير وجه حق، الرمز الرسمي للحزب وهويته البصرية، ويتعلق فحواها بحياته التنظيمية الداخلية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى