أخبار وطنية، الرئيسية

مشاريع ملكية تكشف فضائح عقارية وتطيح ب “بارونات” احترفت السطو على الأراضي بطريقة ماكرة

كشفت مجريات التحقيق في ملف تزوير رسوم عقارية، أن مشاريع ملكية كانت السبب في سقوط بارونات السطو على أراض في العاصمة الاقتصادية للمملكة (الدار البيضاء)، بحيث يقوم أصحاب حقوق في عقارات معنية بإعادة تهيئة أحياء هامشية وتجهيز أسواق نموذجية لتجميع الباعة المتجولين، عبر استصدار شهادات إدارية وفبركة ملكيات بأسماء أخرى.
ووفقا لما ذكرت يومية الصباح فبعد موافقتهم على إقامة التجهيزات المبرمجة في المشروعين المذكورين، فوجئ أصحاب أراض باعتراض أشخاص غرباء لهم وثائق ملكية تتعلق بالعقارات المذكورة، فلم يجدوا بدا من طلب دعم منتخبين وبرلمانيين من أجل اللجوء إلى القضاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.