أخبار وطنيةالرئيسيةسياسة

“الداخلية” تكشف نسبة “الأميين” في مجلس النواب المغربي الجديد

كشفت وزارة الداخلية عن معطيات جديدة بخصوص البرلمانيين الذين حجزوا مقاعد لهم بمجلس النواب، برسم الانتخابات التشريعية التي جرت في الثامن من شتنبر الجاري.

وحسب إحصائيات رسمية نشرتها وزارة الداخلية، فإن قرابة 40 بالمائة من المقاعد بمجلس النواب ظفر بها مُنتخبون أعمارهم فوق 55 سنة.

وأشارت وزارة الداخلية، إلى أن 33.92 بالمائة من أعضاء مجلس النواب، تتراوح أعمارهم ما بين 45 و55 سنة، مضيفة أن 18.23 بالمائة أعمارهم بين 35 و45 سنة. :

وتشير المعطيات الرسمية ذاتها، إلى أن الفئة العمرية أقل من 35 سنة، يمثلون في مجلس النواب، فقط 8.35 بالمائة. :

وعلى المستوى التعليمي، أفادت وزارة الداخلية، أن نسبة البرلمانيين الأميين، الذين لا مستوى دراسي لهم، الذين حجزوا مقاعد بمجلس النواب خلال الانتخابات الأخيرة بلغتت أقل من واحد في المائة ، ( في حين أن إحصائيات أخرى قامت بها إحدى الجمعيات تظهر أن نسبة الأميين في البرلمان تصل إلى 17 في المائة ، الذين يقل مستواهم عن الشهادة الإبتدائية ) .

وأضاف المصدر ذاته أن 66.33 بالمائة من البرلمانيين مستواهم عالي، و27.59 بالمائة ثانوي، و5.32 بالمائة بالكاد درسوا المستوي الابتدائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى