الرئيسية، سياسة

الداودي من أيت ملول :حنا ماشي مزيانين…أنتم حمقى لماذا تصوتون

ابراهيم ازكلو :صباح اكادير

قال الحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، مساء يوم أمس الجمعة بحي ازرو ايت ملول ،ضمن لقاءات حملة لشبيبة العدالة والتنمية ال 15 “حنا ماشي مزيانين لكننا أحسن من الاخرين” والمواطن المغربي يجب عليه أن يختار بيننا وبين الاخرين ،ويبحث عن الاحسن من خلال المقارنة بيننا .

واستطرد ذات الوزير في ذات اللقاء، ساردا حواره مع سكان احدى الدواوير بالأطلس_ التي لم ترى قط العامل ولا والقائد _ ولا يتوفرون على أدني ضروريات الحياة، ويحملون فوق الدواب من أجل التصويت ناصحا اياهم بمقاطعة الانتخابات بما أنهم لا يحملون من حقوق المواطنة إلا البطاقة الوطنية وفق تعبير الحسن الداودي.


وردا على سؤال حول مدى صحة ما يراج حول الغاء مجانية التعليم، قال الداودي مجهودات حكومة العدالة والتنمية في زيادة في منح الطلبة، وبناء المؤسسات التعليمية ، وفرض نسبة 20 في المائة على كليات خاصة بضرورة فتح أبوابها في وجه أبناء الفقراء للدراسة بالمجان، يفند ما يراج حول الغاء مجانية التعليم، مضيفا: اذا كان هذا الخبر صحيحا فلتذهب العدالة والتنمية الى الواد وفق تعبير الدوادي.

وخلص الوزير في مداخلته الى أن الفئات التي لا تملك نقابات تدافع عنها مثل المطلقات والارامل والفقراء ،تعتبر ضمن أولويات حزب العدالة والتنمية، لكونهم يعتبرون ضحية جيوب المقاومة .مسترسلا أن الاموال التي تمنح للأرامل والمطلقات تسحب من المستفيدين من الريع ،وهو سبب كاف لتتحرك فئة متضررة من قطع “البزولة” ، لتبخس عمل العدالة والتنمية وتشوش عليه .

وأضاف ذات الوزير أن المغرب في تحسن وتطور، لكن فئة عريضة من المجتمع المغربي لازال لم يستفيد من هذا التحسن والتطور، وأن الرشوة لم تستأصل كليا لكنها تراجعت وفق تعبير الداودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.