الرئيسية، مختلفات

“فضاء المستثمر”.. أفق جديد تفتحه الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير أمام المستثمرين والمنعشين العقاريين

 

ـ صباح أكادير

تم، صباح اليوم الجمعة 26 أبريل الجاري، بمقر الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات بأكادير، الافتتاح الرسمي لـ “فضاء المستثمر”، بحضور والي جهة سوس ماسة، السيد أحمد حجي، وعامل عمالة أكادير إداوتنان، ورئيس الجهة، ورؤساء الجماعات المحلية التي تستفيد من خدمات “الرامسا” بأكادير الكبير، إضافة إلى المدير العام للوكالة وأعضاء مجلسها الإداري، ورؤساء القطاعات الحكومية والمصالح الخارجية.

ويدخل افتتاح “فضاء المستثمر”، الذي قامت الوكالة بإعداده وتجهيزه بمقرها الإداري، ضمن أهدافها من أجل تقوية الجاذبية الاستثمارية لمجالات اشتغالها والرفع من مستوى تنافسيتها، وكذا ضمن استراتيجيتها في مجال تطوير جودة الخدمات العمومية ودعم شفافية العلاقة بين الوكالة والمرتفقين.

وفي كلمته الافتتاحية بالمناسبة، نوه والي جهة سوس ماسة بهذا الإنجاز الذي يشَكِّل مرحلة جديدة وبالِغة الأهمية في مَسَار تطوير آليات العمل على الرَّفْع من مُستوى دَوْر هذه الوكالة في النُّهوض بِمِنْطَقَةِ نُفوذها التُّرَابِي، وتَحْسِين جَاذِبِيَّتها والرَّفْعِ من تَنافُسِيَّتِها لاسْتِقْطاب الاسْتثمار الْمُنتج.

وأضاف الوالي في كلمته، أن هذا المسعى يندرج في صلب ما تبذُله السلطات العمومية والمجالس المنتخبة من مجهودات لِتحسين مناخ الاستثمار بجهة سوس ماسة عموما، وتثمين مؤهلاتها المتنوعة، واستِغلال إمكانياتها المختلفة في توفير كل الشروط اللازمة لِتحقيق  إقلاعها الاقتصادي ونهضتها الاجتماعية، وتحفيز الاستثمار ومواكبة المستثمرين المواكبة النّاجعة والْمشجعة.

كما ذكر والي جهة سوس ماسة، في كلمته، بالدور الكبير الذي تلعبه الوكالة المستقلة، ومدى أهمية وحيوية الجهود المبذولة من طرفها، باعتبارها رافِعَة من رافِعات التّنمية بحاضرة الجهة، وأحد أهم الفاعلين فيها.

حيث أبرز أن هذا الدور يتجلى في توفير بِنية تَحتية بالِغَة الأهمية، فَاقَت تكلفَتها الإجمالية أربعة مليارات درهم، وتتمثل أساسا في الشّبكات الرئيسية للماء الصالح للشرب والتطهير السائل، من قنوات مهيكلة، وخزَانات، ومحطات للضخ، عِلاوة على محطات معالجة المياه العادمة، مما يتيح للمستثمر الْحصول على كل ما هو ضروري للربط بالشبكات والتزود بالماء الصالح للشرب في أحسنِ الظروف.

هذا، ويدخل إحداث “فضاء المستثمر” ضمن رؤية الوكالة لتبسيط المساطر الإدارية، التي تعد أحد أولويات عملها لتعزيز العمل بسياسة القرب والتواصل والإنصات للمستثمرين والمنعشين العقاريين.

الفضاء اعتمدت فيه الوكالة على نظام الشباك الوحيد، ضمن رؤيتها لتحسين العلاقة بينها وبين المستثمرين، ولتسريع وتيرة التفاعل والتبادل ودعم جودة الخدمات المقدمة لهم، قامت الوكالة بإعداد وتجهيز فضاء خاص بالمستثمرين بالمقر الإداري للوكالة، أطلق عليه اسم “فضاء المستثمر”، وتم تكليف قسم خاص تحت الإشراف المباشر للسيد المدير العام، “كشباك وحيد” ومخاطب رسمي ومباشر لمعالجة ملفات المستثمرين والمنعشين العقاريين.

ويتكون هذا القسم من مهندس رئيسا للقسم، وثلاث مصالح يترأسها ثلاثة مهندسين، بالإضافة إلى 12 تنقنيا وإداريا. ومن مهام هذا القسم، السهر على استقبال المستثمرين والمنعشين العقاريين وتقديم الاستشارة الضرورية والمعلومات اللازمة لهم، حيث مكن هذا اإجراء من تقليص عدد المتدخلين من تقنيين وإداريين، داخل الوكالة أفقيا وعموديا.

وفي هذا السياق، بلورت الوكالة “دليل الوكالة لربط المشاريع الاستثمارية بشبكتي الماء والتطهير السائل”، وهو عبارة عن كتيب باللغتين العربية والفرنسية، موجه للمنعشين العقاريين والمستثمرين المغاربة والأجانب لتسهيل عملية التواصل معهم وإبلاغهم بالإجراءات والمساطر المتبعة من طرف الوكالة قصد تجهيز مشاريعهم بشبكتي الماء والتطهير السائل.

ولتقريب المعلومات من المستثمرين، برمجت الوكالة بوابة خاصة بموقعها الإلكتروني “فضاء المستثمر”، تضم معطيات حول كيفية إعداد واحتساب التقويمات المتعلقة بتجهيز المشرع بشبكتي الماء الصالح للشرب والتطهسير السائل، بالإضافة إلى دليسل المستثمر”، الذي يحتوي على معلومات حول طلب التقويم، وملف إنجاز الأشغال، واختيار المقاولة وأداء التقويمات والاستلام المؤقت والنهائي للأشغال المنجزة…

كما تضع الوكالة رهن إشارة المستثمرين والمنعشين العقاريين كل البيانات والمعلومات الضرورية حول البنيات التحتية الأساسية لشبكتي الماء والتطهير السائل، من خلال نظام المعلومات الجغرافي، احتساب رسوم خاصة ومنخفضة على المشاريع ذات الطابع الاجتماعي، لما توليه الوكالة من أهمية للطبقات الاجتماعية الفقيرة والمتوسطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.