أخبار وطنية، الرئيسية

وزارة الداخلية تتوعد “الغشاشين” خلال رمضان

ـ صباح أكادير

شددت الحكومة المغربية على ضرورة تعبئة كافة مصالح المراقبة بمختلف اختصاصاتها، لضمان شفافية المعاملات التجارية خلال شهر رمضان، ومواجهة كافة الممارسات غير المشروعة الماسة باستقرار الأسعار، وذلك خلال اجتماع انعقد يوم أمس الثلاثاء بمقر وزارة الداخلية بالرباط، وضم 5 وزراء بحكومة العثماني.

وأفاد بلاغ وزارة الداخلية أن اللقاء، الذي جاء بتوجيهات من الملك محمد السادس، خصص لتدارس التدابير والإجراءات الضرورية لتتبع وضعية تموين السوق الوطنية ومستوى أسعار المواد الأساسية، وتنسيق تدخلات المصالح المكلفة بالمراقبة وبحماية المستهلك ومختلف الإدارات والهيئات المعنية على المستويين المركزي والمحلي.

كما تم الاتفاق على ضرورة التصدي بالصرامة والحزم اللازمين لكافة الممارسات المشينة وجميع المخالفات المسجلة، واتخاذ ما يلزم من عقوبات في حالة ثبوت الإخلال بالقوانين الجاري بها العمل، وذلك من أجل كسب رهان دعم القدرة الشرائية للمواطنين وحماية سلامتهم وصحتهم، حسب بلاغ وزارة الداخلية.

اللقاء حضره كل من الوزير المنتدب لدى الداخلية نور الدين بوطيب، ووزير الفلاحة والصيد البحري، ووزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، ووزير الصحة، والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة.

كما عرف هذا الاجتماع حضور ممثلين عن قطاعة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة وإدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة، والمدراء العامين للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والمكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني والمكتب الوطني للصيد، ورؤساء أقسام الشؤون الاقتصادية والتنسيق بمختلف عمالات وأقاليم وعمالات المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.