الرئيسية، حوادث

القصة الكاملة والمثيرة للصوص الذين قادهم حظهم العاثر لسرقة “كوميسارية” فانتهى بهم المقام في ضيافة الأمن

 

عرفت مدينة القنيطرة فجر اليوم الثلاثاء سرقة فريدة من نوعها، عندما قاد الحظ العاثر عصابة اللصوص إلى التجرؤ على مقر الدائرة السابعة بالقنيطرة و عمدوا إلى تكسير زجاج نوافذ الدائرة الأمنية والتسلل إلى داخلها، وتمكنوا من سرقة ثلاثة حواسيب، ودراجة، نارية تابعة للمصلحة في غفلة من المسؤولين عن الدائرة الأمنية المذكورة.

غير أن حظ سارقي الدائرة الأمنية السابعة بالقنيطرة في الانتشاء بجرأتهم غير المسبوقة في السطو على مرفق أمني لم تدم إلا ساعات، بعدما تمكنت مصالح الامن الولائي في المدينة، من إيقافهم متحوزين المسروق.

وذكرت مصادر مطلعة، أن المشتبه فيهم، وهم ثلاثة أشخاص، جرى ايقافهم جميعا في ظرف قياسي في محيط مسرح الجريمة، كما تم إيقاف شخصين آخرين أيضا من أجل شراء المسروق”.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن جميع المقتنيات المسروقة جرى استرجاعها، وهي عبارة عن دراجة نارية وثلاثة حواسيب في عهدة الدائرة الأمنية وحاسب واحد في ملكية شخص غير تابع لإدارة الأمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.