أخبار وطنية، الرئيسية

إخفاء وثائق عامة يقود برلمانيا للسجن

 صباح أكادير

قضت ابتدائية تمارة، يوم أمس الاثنين، بالسجن في حق البرلماني حسن عريف، رئيس بلدية عين العودة بعمالة تمارة الصخيرات، على خلفية إخفاء وثائق عامة في ملف عزل موظف جماعي يعود لسنة 2015.

وأدانت المحكمة المتهم بستة أشهر سجنا موقوفة التنفيذ، وغرامة نافذة قدرها 500 درهم مع الصائر والإجبار في الأدنى، وببراءته من أجل الباقي في ملف عزل موظف بجماعة عين عودة سنة 2015.

وآخذت المحكمة البرلماني حسن عريف، من أجل جنحة إخفاء وثيقة عامة من شأنها تسهيل البحث عن الجنح و كشف أدلتها وعقاب مرتكبيها، كما قضت بعدم مؤاخذة باقي المتهمين من أجل ما نسب إليهم وتبرئتهم منه، مع أداء البرلماني حسن عريف لتعويض مدني قدره 50 ألف درهم مع تحميله الصائر.

وكان البرلماني حسن عريف، قد اشتهر، قبل سنوات، في قضية اغتصاب موظفة بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، حيث تم الحكم عليه سنة 2015 من طرف غرفة الجنايات الإبتدائية، بسنة سجنا نافذا وغرامة مالية ، قبل أن تبرأه استئنافية البيضاء من التهم الموجهة إليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.