حوادث

العثور على جثتين لزوجين في بداية التحلل داخل منزلهما وجثة لشيخ مكبل اليدين

صباح أكادير:

اهتز حي “وجه عروس” بالعاصمة الإسماعيلية مكناس يوم أمس الاثنين 22 أبريل الجاري، على خبر  العثور على جثتين في بداية تحللهما بأحد المنازل الواقعة بالحي المذكور.

وذكرت مصادر محلية، أن الجثتين تعود لزوجين، وأن أخبارهما انقطعت منذ أربعة أيام، حيث لم يجيبا على المكالمات العديدة التي كانا يتوصلان بها. الأمر الذي دفع بعض الجيران إلى إخبار الجهات المختصة بعد انبعاث رائحة كريهة من منزل الزوجين.

وبعد وصول العناصر الأمنية والسلطة المحلية، وتكسير الباب الحديدي للمنزل،  انبعثت رائحة كريهة بداخل الشقة، و تم العثور على الضحيتان جثة هامدة بالقرب من بعضهما ببهو المنزل في بداية تحللهما.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الزوجة كانت ترتدي ملابس الاستحمام، مما يرجح فرضية اختناق الزوجين بسبب تسرب غاز سخان الماء.

هذا، وقد تم نقل  جثتي الهالكين نحو مستودع الأموات بمستشفى محمد الخامس بمكناس، في إنتظار إخضاعهما للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة.

وعلاقة بموضوع الحوادث، فقد تم العثور مساء نفس اليوم، على جثة شيخ يبلغ من العمر حوالي 76 سنة بضواحي مدينة شفشاون، وأن الضحية كان يلقب قيد حياته “السعودي” وأنه تم العثور عليه مكبل اليدين، ما يعني أن الأمر يتعلق بجريمة في إنتظار ما ستسفر عنه الأبحاث والتحريات التي باشرها المحققون في هذا الجانب لتحديد الأسباب الحقيقية وراء الوفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.