أخبار وطنية، الرئيسية

جنازة مهيبة.. ومعلومات عن الشرطي الذي توفي داخل سيارة الشرطة أمام أعين زملائه

صباح أكادير:

تم، ظهر اليوم ، تشييع  جثمان ضاط شرطة ممتاز،  الذي فارق الحياة زوال يوم أمس الأحد داخل سيارة الشرطة بمدينة مراكش. بعد أزمة قلبية ألمت به.

وحظي الفقيد بجنازة مهيبة، حيث شيعه إلى مثواه الأخير والي أمن مراكش السعيد اعليوة، مرفقا بزملاء الفقيد وأفراد اسرته وجموع من المواطنين، بعد صلاة الظهر بمقبرة باب دكالة بمدينة مراكش.

وقد صبغ الحزن والألم وجوه المشاركين في تشييع جثمان الراحل ، لاسيما زملائه في العمل و عائلته الذين جاءوا لإلقاء نظرة أخيرة على جثمانه حيث اشاد الجميع بأخلاقه وحسن سلوكه و انضباطه في العمل ..

تجدر الإشارة، إلى أن الراحل ذو 56 سنة أب لطفلين وافته المنية بعد أن كلف رفقة زملائه بتأمين موقع قصر المؤتمرات بمدينة مراكش ليفارق الحياة بعدما تعرض لسكتة قلبية أثناء تواجده بسيارة المصلحة بموقع مداومته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.