الرئيسية، حوادث

صعقة كهربائية من الميكروفون تنهي حياة كاتب مغربي فوق المنصة

ـ صباح أكادير

بمزيج من الصدمة وعدم التصديق، تلقى المشهد الثقافي المغربي الوفاة المفاجئة لمحسن أخريف الكاتب ورئيس رابطة أدباء الشمال، عشية يوم أمس الأحد، إثر صعقة كهربائية، أثناء تقديمه إحدى ندوات معرض الكتاب بتطوان.

وجاء في تعزية “جمعية أصدقاء المعتمد”، أن الراحل، الذي وصفت رحيله بالمفجع والمحزن، قد تعرض لصعقة كهربائية بخيمة الندوات لــ”عيد الكتاب”، في دورته الـ21، بتطوان، المنظمة ما بين 16 و23 أبريل الجاري.

فقد تعرض الراحل لصعقة كهربائية قوية جدا، صادرة عن الميكروفون الذي كان بين يديه، ليسقط مغميا عنه على الفور أمام ذهول وصراخ الحاضرين.

ورغم التدخل السريع لعناصر الوقاية المدنية، إلا أن الفقيد فارق الحياة وهو على متن سيارة الإسعاف قبل الوصول إلى المستشفى.

وعبر عدد كبير من الكتاب المغاربة عن حزنهم الشديد للرحيل المؤلم لأخريف، عبر تدوينات على موقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك”.

ويعد الكاتب الراحل من أنشط الكتاب المغاربة، وهو من مواليد العرائش، شمال المغرب، عام 1979، وحاصل على شهادة الدكتوراه في الآداب، كما صدرت له 5 كتب في الشعر والرواية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.