الرئيسية، سياسة

جدل بين لشكر والعثماني بخصوص تغيير نمط الاقتراع ورئيس الحكومة يقول “حزب “البيجيدي“مابقيتوش قدين عليه”.

استغل سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، و الأمين العام لحزب العدالة والتنمية فرصة الملتقى الرابع لفروع الحزب بالخارج بإيطاليا المنظم يوم أمس السبت ليرد على دعوة زميله في الأغلبية إدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية،  إلى تعديل نمط الإقتراع في الإنتخابات المقبلة.

قال رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، إن التفكير في المطالبة بتغير المادة 47 من الدستور تفكير ضيق وله معنى واحد هو أن حزب العدالة والتنمية “مابقيناش قدينا عليه”.

وأضاف العثماني، أنه ليس هناك في الدستور ما يمنع من تعيين شخص آخر إذا فشل رئيس الحكومة من تشكيل الحكومة بعد تعينه من حزب آخر، مضيفا أن الحملات الإعلامية الهدف منها استهداف حزب العدالة والتنمية.

وتساءل العثماني قائلاً: “ما هو المبرر اليوم لتعديل نمط الاقتراع؟، مشيرا إلى أن خصوم الحزب قاموا سابقا بتخفيض العتبة من 6 في المائة إلى 3 في المائة، لكنها لم تنفعهم في انتخابات 2016”.

وكان لشكر قد صرح في حوار له مع يومية “الصباح”، أنه “لابد من التفكير في الفهم الضيق الذي يعرفه الفصل 47 من الدستور”، والذي ينص على تعيين رئيس الحكومة من الحزب السياسي الذي تصدر انتخابات أعضاء مجلس النواب، وعلى أساس نتائجها. وطالب بتعديل هاد الفصل.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.