الرئيسية، حوادث

المرأة التي عادت للحياة بعد دفنها ب 9 أيام ترفض أسرتها إعادتها إلى قبرها!

صباح أكادير:.

رفضت أسرة المرأة التي تم انتشال جثتها من قبرها ليلة يوم أمس الأربعاء، بعدما تبين أنها لا تزال على قيد الحياة، (رفضت) دفن جثة المرأة من جديد إلا بتشريح طبي لمعرفة أسباب ووقت وفاتها.

وذكرت مصادر مطلعة، أن المرأة وري جثمانها الثرى قبل تسعة أيام، قبل أن يصدر أنين وصراخ يخرج من القبر ليتم استخراج جثتها وتحويلها إلى المستشفى.

المصدر ذاته، ذكر أن الطبيب الشرعي بمستشفى مدينة سطات،  أكد أن السيدة ماتت لأكثر من أربع أيام.

يذكر أن المرأة كانت قد أجرت عملية جراحية الأسبوع الماضي ومكثت في الإنعاش لمدة يومين بعدها أخبرت الطبيبة المتتبعة لحالتها الأسرة أنها توفيت، واستخرجت لها شهادة الوفاة.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن السيدة تم تغسيلها ودفنها  بمقبرة “بويا لحسن” بحي الرجاء بابن احمد ضواحي مدينة سطات وهي لا زالت على قيد الحياة.

ومساء يوم أمس الأربعاء انتاب عدد من المشاركين في تشييع جنازة رجل دفن في قبر بجانبها سماع  أصوات تشبه الأنين وصراخ في بعض الأحيان يخرج من القبر المجاور والذي لم يكن سوى قبر امرأة دفنت قبل تسعة أيام. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.