الرئيسية، سياسة

فضيحة:البرلمان المغربي يشهد مضاربة بالأيدي بين وزير “الكراطة” وبرلماني من نفس الحزب 

 

تبادل محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة السابق الذي أطاحت به غضبة ملكية، اللكمات عندما اندلع شجار عنيف في البرلمان، اليوم الخميس، بينه وبين والبرلماني المصطفى المخنتر برلماني عن ذات الحزب، حول كعكة منصب نائب رئيس مجلس النواب.

وحسب مصدر مطلع، البرلماني المخنتر عارض ترشيح أوزين لنفسه لمنصب نائب رئيس مجلس النواب نظرا للصورة السيئة التي تطارد هذا الأخير منذ فضيحة الكراطة حين كان وزيرا للشباب والرياضة، مفضلا بذلك البرلماني عن ذات الحزب لحسن أيت اشو عن إقليم خنيفرة، وهو ما أغضب محمد أوزين الذي ثار في وجه المخنتر. قبل أن يتطور إلى عراك بالأيادي تحت قبة الغرفة الأولى للبرلمان، مباشرة بعد انتخاب أوزين لتولي منصب نائب رئيس مجلس النواب وسعيد التدلاوي رئيس لجنة.

يذكر أن محند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية،  كان قد ترأس صباح يوم الإثنين الماضي اجتماعا للفريق الحركي بمجلس النواب، بغرض فرض استمرار محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة السابق الذي أطاحت به غضبة ملكية، في منصب نائب رئيس مجلس النواب لما تبقى من الولاية التشريعية الحالية.

وكان حينها النائب لحسن أيت يشو، برلماني خنيفرة الذي يحظى بدعم أغلب النواب الحركيين، تمكن من إقناع الفريق باللجوء لمسطرة التصويت، وهو ما أغضب محمد أوزين الذي هدد النائب أيت يشو أمام النواب والأمين العام بإرساله للسجن. وأضافت أن الحدث خلف استياء كبيرا جعل النائب محمد المخنتر يثور في وجه محمد أوزين متسائلا: “واش هذا حزب ولا فيرما ديالك نتا ونسيبتك”.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.