حوادث

هكذا سقط “وسيم زاكورة” استدرج عشرات “الميمات” الثريات بأكادير من أجل الجنس مقابل الإنفاق عليه بسخاء

صباح أكادير

تمكنت عناصر الدرك الملكي بالهرهورة، مطلع هذا الأسبوع، من اعتقال مجرم خطير معروف بلقب “وسيم زاكورة”، وإحالته على النيابة العامة من أجل متابعته بعدة تهم، تخص الاتجار في البشر والنصب والاحتيال، وحيازة ممنوعات والسرقة، فضلا عن الخيانة الزوجية والتغرير بالنساء.

وأوردت تقارير إعلامية أن الجاني (33 سنة)، يستهدف النساء الثريات اللواتي تتجاوز أعمارهن 50 سنة، حيث يتحايل عليهن ويمارس معهن الجنس بطرق شاذة، مستغلا وسامته وفحولته، بحسب التصريحات التي أدلى بها عند الضابطة القضائية.

ووفقا لذات التقارير، فإن ضحايا المحتال هن من الفتيات والنساء، وقد وصل عددهن لحوالي 30 ضحية موزعات على عدة مدن، كأكادير  والدار البيضاء وطنجة ومكناس والرباط، حيث كان يعد بعضهن بالزواج، ويعرض على أخريات خدمات جنسية، واغلبهن من النساء من الطبقات الميسورة، كن ينفقن عليه بسخاء وينفذن طلباته مقابل مرافقتهن وممارسة الفساد معهن.

وقد تقرر إيداع المتهم بسجن العرجات بسلا، في انتظار إحالته على قاضي التحقيق، من أجل كشف باقي تفاصيل الجرائم التي ارتكبها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.