الرئيسية، مختلفات

فايسبوكيون:بذلة رسمية للشرطة الإدارية بأكادير شبيهة ببذلة عمال التشجير ومطالب بتتبع تحركاتها وهذا هو السبب

صباح أكادير:

أثارت البذلة التي ظهر بها عناصر الشرطة الإدارية، و التي أعطيت انطلاقتها الرسمية مساء يوم أمس الأربعاء أمام قصر بلدية أكادير (أثارت) جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر عدد من النشطاء الفايسبوكيين بأكادير، أن زي فرقة الشرطة الإدارية بأكادير شبيه جدا بالبذلة التي يرتديها عمال التشجير”.

في الوقت الذي رأى فيه عدد آخر، أنه كان من الممكن إعطاء اولئك الموظفين ملابس تليق بهم باعتبارهم يدخلون في خانة  فرقة المراقبين المحلفين والتي أحدثت لتنفيذ وتفعيل قرارات رئيس مجلس الجماعة، و مكلفة بضمان سلامة المرور والصحة والمحافظة على أمن المواطنين.

بالمقابل، دعا عدد من المتتبعين، المسؤولين مد عناصر الشرطة الإدارية ﺑﻮﺳﺎﺋﻞ ﺗﻜﻨﻮﻟﻮﺟﻴﺔ ﺣﺪﻳﺜﺔ، ﺗُﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﺗﺤﺮﻛﺎﺗﻬﻢ ﺑﺸﻜﻞٍ ﻣﺒﺎﺷﺮ، ﻭﺫﻟﻚ ﺑﻐﺮﺽ ﺗﻔﺎﺩﻱ ﻭﻗﻮﻉ ﺣﺎﻻﺕ ﺗﺨﺮﻕ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ.

وتتلخص مهام أفراد الشرطة الإدارية في معاينة ومراقبة وإثبات المخالفات طبقا للقوانين والمساطر المعمول بها والتدخل بقرار من رئيس المجلس الجماعي، وبتنسيق مع المصالح المختصة في مراقبة السلامة العمومية، ومراقبة وقوف السيارات وعلامات التشوير، ومحاربة احتلال الملك العمومي، إضافة إلى مهام تتعلق بالوقاية والمحافظة على الصحة العامة.

كما يقوم أفراد الشرطة الإدارية في حالة الإخلال بالأمن العام بإخبار سلطات الأمن العام ورئيس مجلس ولا يحق لهم ممارسة أي إجراء أو اختصاص تعود ممارسته لأفراد الأمن الوطني أو الدرك الملكي أو القوات المساعدة.

يذكر أن ﻇﻬﻮﺭ ﻋﻨﺎﺻﺮ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻹﺩﺍﺭﻳﺔ ﺑﺎﻟﻤﻐﺮﺏ قد تم ﻷﻭﻝ ﻣﺮﺓ ﺳﻨﺔ 2012 ، بالعاصمة الاقتصادية، ﻋﻠﻰ ﺃﻣﻞ ﺃﻥ ﻳﺘﻢ ﺗﻌﻤﻴﻤﻬﺎ ﻻﺣﻘﺎً ﻋﻠﻰ ﺳﺎﺋﺮ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺘﺮﺍﺏ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.