الرئيسية، مختلفات

أكادير: لماذا لا يسمح مجلس المالوكي بولوج المواطنين إلى قصبة “أكادير أوفلا” بعد انتهاء المدة المقررة لإغلاقها؟

ـ صباح أكادير:

انقضت يوم الاثنين الماضي، 8 أبريل، مدة 3 أشهر التي كان قد حددها المجلس البلدي لأكادير، لمنع ولوج السيارات والدراجات إلى قصبة أكادير أوفلا، دون أن يصدر رئيس المجلس، صالح المالوكي، أي توضيح عن الخطوة التي ستقدم عليها البلدية بهذا الخصوص.

وتتساءل عدة فعاليات مدنية بأكادير عن السر وراء عدم إصدار رئيس المجلس البلدي لأي إخبار أو توضيح لساكنة مدينة أكادير، بخصوص الولوج لقصبة أكادير أوفلا، والتي انتهى قرار منع الولوج إليها بتاريخ 8 أبريل الجاري.

وعبرت بعض الأصوات المستنكرة “لماذا لم تقم جماعة أكادير بالسماح بالولوج لقصبة أكادير أوفلا في وجه العموم بعد انقضاء المدّة الزمنية المذكورة؟ وإذا كان هناك قرار آخر قد اتُّخذ، يقضي بتمديد هذه المدة، فماذا ينتظر المجلس الجماعي لنشره و تبليغه للعموم؟”.

وكان قرار المالوكي، الصادر بتاريخ 14 يناير الماضي، قد تضمن منع المرور في اتجاه قصبة أكادير أوفلا بصفة مؤقتة لمدة 3 أشهر، أمام جميع أصناف المركبات والدراجات النارية والعادية، ويسثنى من ذلك حافلات النقل العمومي والنقل السياحي.
كما تضمن أن العمل بهذا القرار يمتد لمدة 3 أشهر، من 14 يناير إلى 8 أبريل 2019.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.