الرئيسية، تعليم

تنسيقية الأساتذة المتعاقدين تتبرأ من بيانات مفبركة والحديث عن انقسام أعضاء المجموعة

صباح أكادير:

خرجت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، عن صمتها بخصوص انتشار بلاغ ثان باسمها ينفي ما جاء به البلاغ الأول، ويعلن تمديد الإضراب إلى غاية الأربعاء 16 أبريل الجاري.

وأوضحت التنسيقية في بلاغ تكذيبي أن الأخبار الرائجة بهذا الخصوص لا أساس لها من الصحة، واصفة البللاغ ب”البيانات الكاذبة” بهدف تكسير إضراب الأساتذة المتعاقدين والتشويش عليهم، من خلال “استخدام بعض المنسقين أعضاء مجموعة من اللجان الوظيفية، لهم وزن داخل المجلس الوطني، من أجل نسف التنسيقية من الداخل، خاصة بعد الحوار مع الوزارة”.

وودعت عند صدور أي منشور للتأكد من صحته، مشيرة إلى أن أي منشور لم ينشر في الصفحة الرسمية فهو غير صحيح، مؤكدة، أن البلاغات التي تُنشَر على الصفحة الرسمية للتنسيقية الوطنية، هي التي تمثل خطوات المجلس الوطني في معركتهم من أجل إسقاط “مخطط التعاقد”، والإدماج في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.