أخبار وطنية، الرئيسية

معطيات جديدة حول المستشارة الجماعية التي توفيت صعقا بالكهرباء خلال ليلة حمراء مع عشيقها بإيموزار توقيف مالك المنزل ووسيط الكراء.

صباح أكادير:

ذكرت مصادر مطلعة، تفاصيل تخص المستشارة الجماعية بجماعة العوامرة التي توفيت على إثر صعقة كهربائية تعرضت لها داخل الحمام في إحدى المنازل المعدة للكراء بمدينة إيموزار كندر نفوذ إقليم صفرو .

وذكرت مصادر مطلعة، أن المستشارة الجماعية وتشغل النائبة السادسة لرئيس المجلس الجماعي بالعوامرة إقليم العرائش عن حزب العدالة والتنمية، تعرضت لصعقة كهربائية بحمام المنزل، حيث كانت رفقة زميلها من نفس الحزب، ولاتربطهما أية علاقة تسمح لهما بالقاء تحت سقف واحد.

وأوضح الموقع ذاته، أن عناصر الدرك الملكي نقلت جثة الهالكة إلى مستودع الأموات بمستشفى الغساني بمدينة فاس، للتشريح لتبيان سبب الوفاة، في الوقت الذي أوقفت فيه مرافقها للتحقيق معه، والذي كان عائداً للمنزل مُحملاً بالعشاء من أحد المطاعم، يضيف نفس المصدر، في الوقت الذي تم فيه أيضا توقيف مالك المنزل، ووسيط الكراء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.