أخبار وطنية، الرئيسية

وصف معتقلي الريف بـ “الأوباش” و”الخونة” يجر على الشيخ الفيزازي وابلا من الانتقادات

ـ صباح أكادير
أثارت تدوينة للشيخ محمد الفيزازي، على صفحته الرسمية على الفايسبوك، موجة من الانتقادات بعدما وصف فيها معتقلي الريف بـ “الأوباش” “الخونة”.

التدوينة جاءت في سياق تأكيد الأحكام الابتدائية استئنافيا على معتقلي الريف، حيث وصف الشيخ محمد الفيزازي معتقلي الريف بوصفهم بالأوباش، الذين حاولوا تمزيق الوطن، مؤكدا أنهم يستحقون السجن.

وجاء في مستهل تدوينة الفيزازي، “الخونة يسخرون ب ‘القرعة’ من أعدائهم إن سُجنوا نكايةً… أما أوباشهم في السجن فلا ‘قرعة’ ولا اغتصاب. إنهم ‘الأحرار’ و’الأبطال’.

وأضاف الفيزازي في تدوينته “من أرادوا تمزيق الوطن بالأمس لقوا جزاءهم ونزلوا منزلا من عكاشة، وعاد الذين كانوا ينفخون فيهم إلى بيوتهم.. اللهم فرج عن كل تائب”.

وتأتي هذه الخرجة، التي وصفها معلقون على التدوينة ب”المشبوهة”، في سياق ترحيل سجناء حراك الريف الى سجون مناطق الشمال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.