الرئيسية، تعليم

تسريبات من داخل وزارة أمزازي عن التوصل إلى “صيغة” لإنهاء أزمة الأساتذة المتعاقدين

ـ صباح أكادير:

بدأت بوادر الانفراج في أزمة الأساتذة المتعاقدين تلوح في الأفق، بعدما أكدت تسريبات من الاجتماع الذي عقده سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، صباح اليوم الثلاثاء، مع ممثلي النقابات التعيلمية الأكثر تمثيلا، توافق الطرفين على صيغة لإنهاء الاحتجاجات.

وأفادت منابر إعلامية، نقلا عن مصادر تحفظت عن ذكر اسمها، أن أطراف الحوار اقتربت من حل جميع الإشكالات التي طرحها ملف المتعاقدين، حيث تم عقد الجولة الثانية من الحوار بحضور ممثلين عن التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

وفي نفس السياق، أصدرت مجموعة من النواب البرلمانيين ممثلين لكل الفرق والمجموعة النيابية بمجلس النواب، بلاغا أعلنت فبه أنها توصلت في حوارها مع سعيد أمزازي وممثلي تنسيقية الأساتذة إلى تعليق الإضراب.

وأوضح البلاغ “عودة الأساتذة إلى ممارسة مهامهم النبيلة داخل المؤسسات التعليمية مع بذل كل الجهود للانخراط في جميع المبادرات الرامية الى تمكين التلاميذ من استدراك دروسهم، وتعليق إضرابهم”، مضيفا أن سيتم “إيقاف كافة الإجراءات التأديبية التي باشرتها الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين في حق الاساتذة”.

وأضاف نفس البلاغ، أنه سيتم “العمل على صرف الأجور المتوقفة الأساتذة، واستمرار الحوار للدراسة والنظر في كل المقترحات الرامية إلى إيجاد حل نهائي لهذا المشكل، والبحث في كل السبل التشريعية التي تفي بهذا الغرض”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.