حوادث

أكادير: تفاصيل جديدة في واقعة انتحار فتاة بعد نشر صورها شبه عارية على فايسبوك والتشريح الطبي يحدد أسباب الوفاة

يرتقب أن يتم دفن جثمان الفتاة التي أقدمت على الإنتحار برمي نفسها من فوق جبل بمنطقة نائية ضواحي المدينة، بعد ظهر اليوم الاثنين، بعدما تم الإنتهاء من عملية التشريح الطبي الدقيق الذي أمرت به النيابة العامة بأكادير. في الوقت الذي لا زال فيه التحقيق حول أسباب الانتحار متواصلا من أجل الكشف عن الأشخاص المتورطين في القضية والذين كانوا سببا في   إقدام الفتاة على إنهاء حياتها بهذه الطريقة المأساوية.

وبحسب مصادر متطابقة، فإن سبب اقدام الهالكة البالغة من العمر 18 سنة على الانتحار يعود إلى تسريب صورها وهي شبه عارية في إحدى الصفحات الفيسبوكية.

وأوضح المصدر ذاته، أن شقيق الفتاة المنتحرة شاهد صور أخته صدفةً على الفايسبوك و قام بعد ذلك بإخبار والديه، وحين علمت الفتاة بذلك سارعت إلى إنهاء حياتها بتلك الطريقة المروعة خوفاً من الفضيحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.