الإقتصاد والأعمال، الرئيسية

مسؤولون كبار تلاعبو ببطاقات بنكية دولية وأنفقوا أموالا طائلة في “سفريات الخارج”

 

رصد مراقبو المالية ثقوبا سوداء في نفقات مقاولات عمومية، بعد اكتشاف اختلالات في تصريحات مسؤولين كبار حول تكاليف تنقلات وأنشطة في الخارج، تمت تغطيتها بواسطة بطاقات بنكية دولية منحت لهم في إطار مهام ادارية.

وحسب يومية الصباح، فقد حملت  تصريحات خاصة من مكتب الصرف، مؤكدة ان الامر يتعلق بمصاريف استقبالات وهدايا مؤسساتية  واشتراك في تظاهرات مدفوعة الثمن وتكوينات خاصة غير مبررة.

وكشفت مصادر مطلعة عن تنسيق مراقبي المالية مع مكتب الصرف وبنك المغرب، لغاية التثبت من قيمة المبالغ التي أنفقها مسؤولون عموميون كبار في الخارج، في إطار مهام وأسفار مهنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.