الرئيسية، حوادث

أكادير بالصور:كلاب ضالة ومشردون وعربات مجرورة: مظاهر “مخجلة” بقلب المنطقة السياحية لمدينة أكادير

ـ صباح أكادير:

كلاب ضالة ومشردون وعربات مجرورة، مشاهد يومية يصادفها كل مرتاد لمنطقة السياحية لمدينة أكادير، وتعكس مدى التراجع الكبير الذي أصبحت تعرفه هذه المدينة التي تصنف كوجهة سياحية عالمية.

فقد لوحظ، في الأيام الماضية، انتشار الكلاب الضالة بشكل كبير، بعدة أماكن قرب الوحدات الفندقية بكورنيش المدينة، وبمختلف الشوارع الرئيسة للمنطقة السياحية، حيث أصبح أمر تواجدها مألوفا بالنسبة لمرتادي المنطقة، مع ما تشكله من تهديد لسلامة المواطنين والسياح، في غياب أية خطوة من المصالح المختصة لمعالجة الأمر.


وإلى جانب الكلاب الضالة، تعاني المنطقة السياحية من المشردين والمتسولين، الذين يتقاطرون على المنطقة من مختلف الأحياء الهامشية لأكادير الكبير، خصوصا بساحة أيت سوس وقرب مارينا وشارع محمد الخامس.

كما ينضاف إلى هذه المظاهر انتشار أصحاب العربات المجرورة (ميخالا)، الذين يختارون أوقات الليل ليجوبوا المنطقة السياحية، خاصة على مستوى شارع 20 غشت وشارع الحسن الثاني وشارع محمد الخامس.


هذه المظاهر المسيئة للوجه السياحي لمدينة أكادير، تترجم واقع الحال الذي أضحت عليه عاصمة سوس، التي كانت قبل سنوات الوجهة السياحية الأولى بالمغرب، كما تسائل الجهات الوصية وكافة المتدخلين بالقطاع السياحي، وتستدعي إيجاد حلول واقعية، حيث أن الوضعية تتفاقم، رغم المقاربات الأمنية المتواصلة المبذولة من طرف دوريات الفرقة السياحية والسلطات العمومية لـ “تنظيف” المدينة من هذه الظواهر المسيئة لسمعتها السياحية، وهو ما أصبح يستدعي وضع مقاربة جديدة للتصدي لهذه الظواهر.


ويبقى “تنظيف” مدينة أكادير من مختلف المظاهر المضرة بصورتها، أحد التحديات القائمة أمام مسؤولي المدينة، الذي يرفعون رهانات كبيرة للترويج للوجهة السياحية لأكادير، وإعادتها إلى مكانتها في ريادة المدن السياحية بالمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.