أخبار وطنيةالرئيسية

يهم المماطلين في أداء الضرائب: الحجز على أزيد من 29 ألف عقار عبر التحصيل الجبري

مكنت عمليات التحصيل التي أنجزتها المديرية العامة للضرائب مع الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والخرائطية والمسح الطبوغرافي من الحجز على 29 ألف و675 رسم ملكية عقارية، لفائدة المصالح الجبائية عبر إجراء التقييد التحفظي، الذي أتبع بمراسلات للمتهربين من أداء دين الضريبة لتسوية وضعيتهم.

ويأتي ذلك، عقب استغلال مديرية الضرائب اتفاقيات تبادل المعطيات بين الإدارات الشريكة، من أجل الرفع من مستوى نجاعة التحصيل، من خلال اللجوء إلى التقييد التحفظي للعقارات، لغاية إجبار المتهربين من أداء ما بذمتهم من ضرائب لفائدة خزينة الدولة، موضحة أن هذا الإجراء أثمر عن تحصيل مبالغ مهمة، من أصل 196 مليار و500 مليون سنتيم من المداخيل الضريبية، حصلت عبر مسطرة “التحصيل الجبري” خلال سنة واحدة فقط.

ووفق ما ذكرته مصادر إعلامية، فإن تقييد رسوم الملكية العقارية مكن مصالح التحصيل الجبائية من تحقيق عائدات بقيمة 29 مليار و300 مليون سنتيم، موضحة أن مراقي الضرائب اعتمدوا على الأنظمة المعلوماتية الجديدة في ضبط المتهربين من أداء المستحقات الجبائية، من خلال التثبت من صحة التصريحات المدلى بها من قبل الملزمين، ومقارنتها مع تلك الصادرة عن الزبناء المستفيدين من خدماتهم، إضافة إلى تعميم التعريف الجبائي ورقم التعريف الموحد للمقاولات (ICE)، ورقم بطاقة التعريف الوطنية وغيرها من الأرقام.

ومكنت الاتفاقيات الموقعة بين إدارات الضرائب وإدارات أخرى، من تشديد الخناق على المتهربين من أداء مستحقات الإدارات المعنية. وأصبح بإمكانها، بمقتضى الاتفاق، الولوج إلى قاعدة بيانات أوسع تمكنها من التحقق من صحة المعلومات المقدمة من قبل الملزمين، الأمر الذي رفع نجاعة التحصيل الجبائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى