أخبار وطنيةالرئيسية

يافعون يتحدون السلطات العمومية ويحاولون إخراج طاولات مدرسة ابتدائية لاستخدامها في ’’الشعالة’’

قامت عناصر الشرطة مرفوقة بعناصر من القوات المساعدة، طيلة يوم أمس وفي الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس 19 غشت، على جمع عدد مهم من الإطارات المطاطية التى كانت مخبأة بإحكام داخل البنايات المهجورة بقلعة السراغنة وذلك للحد من الحرائق التي يتسبب فيها بعض الأطفال والمراهقين بمناسبة ذكرى عاشوراء.

كما ذكرت مصادر إعلامية، أن عناصر الأمن والقوات المساعدة عاشت حرب حقيقية نتيجة رشق يافعين للقوات العمومية بالحجارة وإشعال النيران قرب دار المعجزة، التي تكلفت باطفائها العناصر الأمنية بالقنينات الإطفاء المتواجدة بسيارات الأمنية.

وفي ما يشبه التسيب وتحدي حرمة المؤسسات التعليمية، أقدم عدة يافعين ومنحرفين على محاولة إخراج طاولات مدرسة الفتح الابتدائية من استخدامها في إشعال النيران، حيث انتقلت الى المؤسسة التعليمية دورية أمنية ضخمة، تتكون من عناصر من فرقة الصقور وسيارات الأمن العمومي والشرطة القضائية والقوات المساعدة، لحماية الممتلكات العامة والحد من هذه التجاوزات الخطيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى